رئيس التحرير عبدالحكم عبد ربه

سياحة النواب: مبادرة "مفيش زى مصر" لها أثار إيجابية للترويج للسياحة عالميا

طباعة

السبت , 03 اغسطس 2019 - 02:36 مساءٍ

أشاد النائب عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب بمبادرة وزارة الهجرة والمصريين بالخارج،  "No place like home.. مفيش زي مصر"، التي أطلقتها وزيرة الهجرة، مع أبناء المصريين بالخارج خلال زيارتها الأخيرة إلي كندا. 
 

ووصف صدقى، فى بيان صحفي اليوم السبت، هذه المبادرة غير المسبوقة، مؤكدا أنه سيكون لها أثر إيجابي كبير للترويج للسياحة المصرية عالميا بأسلوب غير تقليدي وبأفكار من خارج الصندوق، بالإضافة إلى مواجهة الحملات المسعورة والشائعات والأكاذيب والسموم التى تبثها الآلة الاعلامة لجماعة الاخوان الارهابية وجميع التنظيمات والجماعات التكفيرية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة.

 

وقال صدقى، إن وزيرة الهجرة أدت دورها في ضوء توجيهات الرئيس السيسي بالاهتمام بكل ما يتعلق بقضايا المصريين بالخارج، باحترافية ومهنية، مشيراً إلي أنها حققت نجاحات كبيرة لصالح مصر سواء فى ترويج المصريين بالخارج للسياحة المصرية أو فى جذب استثمارات وأموال المصريين بالخارج للمشاركة فى المشروعات القومية الكبرى التى تنفذها الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسى فى جميع أنحاء البلاد.

 

 وأشار النائب عمرو صدقي، رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، إلي ذكاء وزيرة الهجرة، فى التنسيق والتكامل مع جميع زملائها الوزراء لإدارة هذا الملف شديد الحساسية.

 

وكانت وزارة الهجرة والمصريين بالخارج قد بدأت في تلقي فيديوهات من المصريين بالخارج في الحملة من خلال تسجيل فيديو قصير مدته دقيقتين للحديث عن فترة الإجازة التي قضاها بمصر، والحديث فيه عن سحر وجمال الأماكن السياحية في بلدنا واختلافها وتفردها عن أي مكان تاني في العالم، مع ختام الفيديو بشعار الحملة "No place like home.. مفيش زي مصر".


وأكدت الوزارة، أن المصريين بالخارج هم خير من يستطيعون توضيح الصورة الحقيقية عن وطنهم الأم مصر، حيث إن الحملة تستهدف توصيل رسالة إلى العالم كله بأن مصر بلد الأمن والأمان، وأيضًا نقل الواقع الحقيقي لمصر عن طريق أبنائنا وشبابنا في الخارج، وأن المصريين بالخارج وأبناء الجيل الثاني والثالث من المصريين في الخارج هم سفراء وجنود لمصر ويقفون بجانب وطنهم في كافة التحديات التي يمر بها.