رئيس التحرير عبدالحكم عبد ربه

«السياحة الزراعية» ودورها فى زيادة الإستثمار السياحى بالجزائر

طباعة

الخميس , 14 مارس 2019 - 07:00 مساءٍ

سياحة نيوز..السياحة الزراعية
سياحة نيوز..السياحة الزراعية

تعتبر الجزائر من الدول المنتجة و المصدرة للنفط و عنصرا مهما في السوق البترولية العالمية لكن باعتبار ان اقتصاد يتركز على الاستيراد و عدم تصدير اي اقتصاد طلبي غير فعال لتحقيق الامن الغذائي و تنمية سياحية و زراعية يجعله يواجه العديد من العراقيل لعدم اعتماده على قطاعات اخرى بديلة و مساعدة في تحقيق تقدم اقتصادي لمجمل المناطق، من بين اهم القطاعات الناهضة للدخل الوطني. في هذا المقال تطرقنا لنوع جديد من الانواع السياحية التي تزخر بها الجزائر، السياحة الزراعية و المنتوج الغذائي بهدف تحقيق تقدم اقتصادي والترويج للوجهة السياحية خارج الوطن لاستقطاب السواح خاصة و ان مثل هذا النوع من السياحة بات يحتل مواقع متقدمة في العديد من الدول ، انجلترا و ماليزيا و كندا و الولايات المتحدة الامريكية.. السياحة الزراعية تعد تلك السياحة المرتبطة بالمزارع و نشاط اضافي يتمكن من خلاله المزارعون من استقبال السواح من جهة و تنظيم العديد من الانشطة الممتعة و في نفس الوقت تحقيق مردود اقتصادي لكل منطقة زراعية و فائدة ترفيهية مستقطبة للسواح المهتمين بالمشاريع الزراعية و الرحلات المنظمة على ارض المزارع، و الجزائر معروفة بمناطقها الزراعية المنتشرة على مستوى الساحل. *مساهمة السياحة الزراعية في تحقيق التقدم الاقتصادي للمنطقة و تنمية سياحية: للسياحة الزراعية اهمية كبيرة و دور مهم في تحقيق التقدم الاقتصادي لمجمل المناطق الزراعية باعتبار الاراضي الزراعية من اهم العوامل المؤثرة على امكانيات التنمية الزراعية و تشكيل قاعدة اساسية للإنتاج الزراعي من جهة و تطوير السياحة من خلال الترويج لها عن طريق منتوجاتها الزراعية و نشطتها المختلفة و هذا من جهة اخرى.

ايضا من ناحية تحقيق التقدم الاقتصادي للمنطقة فهو يكون على صاحب المزرعة بحيث يساعده على تنمية قدراته و تحسين المستوى المعيشي له و لأسرته و بالتالي تقديم عدة خدمات للسائح من طرفه و المساهمة في استمتاع السواح بالسياحة كالترفيه الزراعي و الاستمتاع بالمشاركة في الاعمال الزراعية ، المشاركة في مواسم الحصاد و ممارسة العادات و التقاليد المتداولة في المجتمع الريفي و الزراعي مما ينتج اكتشاف ثقافات جديدة و التمتع بالتراث الشعبي و الكثير من الانشطة الترفيهية.

ان العمل على تحقيق التنمية السياحية بالمعنى المتكامل هو هدف في حد ذاته، وفي الوقت ذاته هو مرحلة من مراحل تحقيق هدف أكبر هو تحقيق التنمية الاقتصادية للبلد و لهذا لابد من تشجيع السياحة الزراعية عن طريق الخدمات و المؤسسات خاصة و ان التعايش بين الزراعة و السياحة صعب جدا حسبما تم تأكيده من قبل الكثيرين و ذلك بحكم ان السياحة تنافس الزراعة من حيث المقومات و هي الارض و الماء و اليد العاملة و في نفس الوقت السياحة الزراعية تجعل من قطاعي السياحة و الزراعة مكملين لبعضهما من خلال الانشاءات المختلفة و المشاريع و الانشطة.

**مدى توفير الدولة للامن الغذائي للسائح..

من اهم العوامل المساهمة في نجاح الصناعة و النشاط السياحي هو الامن السياحي لكن لا يقتصر على الامن الجسدي فقط و انما لابد من توفير امن غذائي للسائح، و لهذا من بين اكثر التحديات الملحة التي تواجهها الدولة هي الامن الغذائي و سلامة المنتوج الزراعي باعتبار انه يقدم للمواطن المحلي اولا و السائح الاجنبي ثانيا ، لذلك تعمل السلطات المسؤولة عن السلامة و الامن على توفير اهم شرط من شروط الصناعة و النشاط السياحي سوآءا على مستوى مطاعم المؤسسات الفندقية او تقديم الطعام على متن الطائرات الجزائرية و ذلك لأنه من بين الوجبات المقدمة هي الاطباق النباتية و الفواكه و من اجل الحفاظ على سمعة الوطن و تحقيق نجاح على مستوى الانتاج الزراعي و الغذائي لابد من إلقاء الضوء على اهمية توفير امن غذائي للسائح لأنه من متطلبات السياحة بكل انواعها و اشكالها توفير الامن و السلامة الجسدية و الغذائية خاصة و ان السياحة تؤدي الى تحسين العلاقات بين الدول و النتائج الايجابية من السياحة سواء على المستوى الاقتصادي او الاجتماعي او غيره يساهم في حل الكثير من المشكلات السياسية و لهذا لابد من طرح السؤال حول مدى مساهمة العمل الحكومي الجزائري عن سلامة السواح الاجانب و المواطنين، خاصة بعدما ظهرت في الآونة الاخيرة اول حالات الاصابة بالكوليرا.

**الدور الذي تلعبه السياحة في وضع برنامج سياحي للاستثمار في مجال الانتاج الزراعي و الغذائي..

 للسياحة الزراعية علاقات متبادلة بين الاقليم السياحي و الظهير الزراعي و الانتاج الغذائي مما ينتج دور كبير تلعبه السياحة في وضع برنامج سياحي للاستثمار في مجال الانتاج الغذائي و الزراعي و ذلك من اجل ترقية السياحة الزراعية و تحقيق تنمية ريفية باعتبار ان قطاعي السياحة و الزراعة من بين اهم الاستراتيجيات البديلة التي تسعى لها الكثير من الدول لترقيتها بهدف أثارها الايجابية على مستوى الدخل الوطني و توفير مناصب الشغل للسكان المحلين القاطنين بتلك المناطق الريفية و تحقيق تنمية مستدامة للجزائر، هذا و لابد من توقيع اتفاقية تفاهم و تعاون مع صندوق التنمية الزراعية وذلك من اجل تقديم القروض و التمويل و التسهيلات اللازمة للشروع في هذه البرامج السياحية المستثمرة للقطاع السياحي و تحويلها الى مشاريع حقيقية من اجل تشجيع مبادرة السياحة الزراعية في تنمية المناطق الريفية و الزراعية بالجزائر و إيجاد مصادر دخل جديدة للمزارعين و التحقيق اكتفاء على مستوى اليد العاملة في هذا المجال و بذلك ناتج محلي يقوم بدور اقتصادي و اجتماعي.

**العوامل المؤثرة على الانتاج الزراعي و تدهور التنمية السياحية..

 اصبحت في الآونة الاخيرة تعرف المحاصيل الزراعية الكثير من المعيقات كمشكلة الاحتباس الحراري و ارتفاع درجة حرارة الارض المنتجة لنسبة كبيرة من عملية تكاثر الحشرات و ازدياد شهيتها و بالتالي فتك المحاصيل الزراعية، هذا و منذ حوالي 7 اشهر شهدت ولاية ام البواقي مثل هذه الظواهر التي تسببت في اتلاف حقول الثوم و البطاطا على غرار استعمالهم للأدوية التقليدية من اجل انقاذ محصولهم إلا انه لم يعطي نتيجة، كذلك اندثار الاراضي الزراعية باستغلالها في تهيئة و انشاء الهياكل و السكنات و العمران من اهم معوقات و عوامل تدهور القطاع الزراعي و التنمية السياحية الريفية. قلة الوعى لدى السكان المحليين وعدم وجود عمالة مؤهلة وضعف البنية التحتية وتفضيل أهل الريف للحياة الحضرية أهم معوقات تنمية السياحة الريفية في الجزائر، الحفاظ على المقومات الطبيعية للاستقطاب السياحي، مع استخدام الأراضي والتخطيط الريفي و إيجاد البنية الأساسية والتحتية للسياحة من اهم شروط التمية السياحية و المحافظة على الانتاج الزراعي.

درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

كيف ترى تطبيق السعودية للتأشيرة الإلكترونية؟

جيدة
88.888888888889%
ضارة
0%
لا يهمني
11.111111111111%