رئيس التحرير عبدالحكم عبد ربه

« نعم..ولا».. شركات السياحة حائرة حول مطالب مد فترة الحج السياحي

طباعة

الثلاثاء , 05 مارس 2019 - 02:05 صباحاً

** عادل شعبان: نطالب بالتأجيل

** أحمد البكري: نعم لصالح الشركات..وهناك من يريد تدمير السياحة الدينية

** وائل فودة: الاقتراح مرفوض ويجب احترام الضوابط

** عجلان: الأمر لا يتعلق بالضوابط أو العمرة وهناك معضلتين في الموضوع

 

** وليد خليل: من يرغب في الحج سيتقدم قبل تاريخ الغلق

** أحمد عبد ربه: لا نريد التحايل على الرزق.. و«كله خد نصيبه»

** عصام سعداوي: المد أو تخفيض السقف

** محمد رحمي: هذا المطلب فيه صالح المواطنين

** محمد البيه: خطوة لمواجهة المتاجرين في حجاج البيت

 

لم يتبق من الوقت سوى 12 يومًا فقط، قبل غلق باب التقدم لحجز الحج السياحي، حيث يُغلق الباب وفقا لضوابط الحج هذا العام 17 مارس الجاري على أن تُعقد القرعة يوم 27 مارس.

وشهدت الأيام الماضية منذ الإعلان عن فتح باب التقدم لحجز الحج السياحي، إقبالا ضعيفًا من المواطنين رغم فتح الباب قبل الموسم بشهور طويلة.

وتحت دعوات «حماية موسم الحج»، أطلق عدد من أعضاء الجمعية العمومية لغرفة السياحة، مطالب بمد باب الحجز شهر آخر أو حتى نهاية شهر رمضان المقبل لاتاحة الفرصة أمام الجميع.

لاقت مطالب مد فتح باب الحج السياحي «تأييد ومعارضة» من أبناء قطاع السياحة أنفسهم، واختلف أبناء غرفة السياحة بين «موافق ورافض» ولكلِ وجهة نظره.

وناشد بعض أصحاب شركات السياحة، بإرسال خطابات إلى اللجنة الدينية بغرفة شركات السياحة على أوراق الشركات، والمطالبة بتخفيض سقف الجوازات المطلوبة، أو مد فترة فتح باب التسجيل، أو العودة إلى الحصحصة في الحج مثل العمرة.

وأكد مجدي شلبي رئيس قطاع الشركات بوزارة السياحة ورئيس اللجنة العليا للحج والعمرة، أن غرفة شركات السياحة لم تتقدم بما يفيد رغبتها الحقيقية في مد فترة التقديم على الحج السياحي، مشيرًا إلى أن اللجنة لم يصلها سوى 6 طلبات بالموافقة على مد فترة الحجز و63 طلبًا بالرفض.

وأشار «شلبي» إلى أنه في حال تقديم غرفة الشركات طلب مد الفترة سيكون محل دراسة، حيث إن الضوابط من سلطات وزيرة السياحة، ولمراجعة الطلب يجرى ذلك بين أعضاء اللجنة العليا للحج والعمرة لمعرفة هل ذلك في صالح للمد أم لا.

وأكد أن اعتماد الضوابط الجديدة للحج وفتح الموسم مبكرا أمام الجميع كان بهدف تلافي سلبيات الموسم الماضي، وأن الحديث عن وجود متسع من الوقت كما يعتقد البعض ليس صحيحا، حيث إن المملكة العربية السعودية لديها توقيتات محددة نظرا لغلق المسار هناك نهاية شهر شعبان والوزارة ملتزمة بالضوابط الآتية من المملكة.

** بداية المطالب

أولى مطالب مد فترة فتح باب حجز الحج السياحي انطلقت مع عادل شعبان، رئيس شركة الامريكتين للسياحة، وعضو غرفة السياحة، وطالب «شعبان» بإرسال خطابات موقعة من الشركات لرئيس لجنة السياحة الدينية لتأجيل ميعاد قرعة الحج السياحي؛ نظرًا لعدم تفعيل السيستم وباقي الإجراءات المنظمة الخاصة بالحج السياحي، ونظرًا لانشغال قطاع الشركات السياحية في عدة مناسبات سياحية هامة لمصر عامة وللقطاع السياحي منها: «معرض برلين، الدورة الإفريقية المقامة في مصر، ومعرض دبي الهام للسياحة المصرية».

وأضاف شعبان: أن المطالب جاءت لندرة الجوازات بالسوق المصري لقلة القوة الشرائية وارتفاع الأسعار، وسيطرة السماسرة والسوق الموازي غير الشرعي على جوازات الحج نتيجة للقرعة المجحفة في حق القطاع السياحي.   

وأطلق أحمد البكري، عضو اتحاد الغرف السياحية وصاحب شركة نيفرتى للسياحة، دعوات لمد فترة الحجز السياحي، وطالب بتخفيض سقف جوازات الحج السياحي مؤيدًا هذه المطالب التى وصفها لازمة لتحقيق العدالة وصالح جميع شركات السياحة.

ووجه «البكري» رسالة إلى اللجنة العليا للحج والعمرة بوزارة السياحة، منبهًا لها بأن هناك مَنْ يحاول تدمير السياحة الدينية بمصر تحت مرئى ومسمع من الجميع، مطالبها بإنقاذ السياحة الدينية.

في حين اعترض وائل فودة، عضو اتحاد الغرف السياحية، على طلب مد فتح باب الحجز، قائلًا:«هذا الاقتراح مرفوض، ويجب أن نحترم الضوابط؛ طالما لم يوافقواعلى تخفيض السقف احتراما للضوابط، كذلك لا لتمديد القرعة»، مشيرًا إلى أن مَنْ يطالب بتمديد فترة باب الحجز له غرض في نفسه.

وقال أحمد عبد ربه، رئيس مجلس إدارة شركة ترافيل لافرز ايجيبت للسياحة: مد فترة باب الحجز لن يزيد أعداد المُقبلين على الحجز؛ وهذا الكلام عارِ وغير صحيح، ولا نريد تحايلًا على الرزق وكل شركة أخذت نصيبها خلال الفترة المسموح لها بالحجز.

وقال عصام سعداوي، رئيس شركة فيلة للسياحة: أؤيد مطالب مد فترة باب الحجز إذا كان فيه صالح الجميع، وأتمنى أن يُنفذ أيّن من «مد المهلة أو تخفيض السقف إلى النصف»، مضيفا: من وجهة نظري، أرى أن القائمين على الأمر من الممكن أن يمدوا الفترة أو أنهم سيرفضون لإلزام الشركات بالضوابط.

وقال عاطف عجلان، عضو غرفة السياحة ورئيس شركة ناشيونال للسياحة: الموضوع باختصار لا يتعلق بالضوابط ولا تأجيل القرعة أو تقديمها، فهناك معضلتين أساسيتين في قرعة الحج السياحي، الأولى، دخول جوازات رمضان بما لا يقل عن ٤٠ ألف جواز في سيستم الحج السياحي، ما يعرض الشركات المحترمة ـ التي يراها البعض صغيرة أو على أقصى تقدير متوسطة وتبذل مجهود ولا تتعامل مع سماسرة ـ لخسائر فادحة نتيجة لتلاعب البعض، وحل هذه الشركات تمديد فترة القرعة حتى ١٠ رمضان مثلًا لضرب التلاعب، والمعضلة الثانية: هي دخول البرنامج الاقتصادي في برنامج الخمس نجوم، وهذا الأمر من السهل وقفه بمراقبة البرامج أثناء التنفيذ.

وأضاف عجلان: لا نريد دفن رؤسنا في الرمل، نحن نعمل في موسم «عبادة مع ربنا»، ومَنْ يتلاعب في هذا الأمر لابد أن تكون نهايته سيئة، والأمر ليس بالفهلوة أو الشطارة، كذلك لا يجب أن نضع ضوابط تسمح بالتلاعب بأرزاق الشركات، وتسمح لبعض المتعاملين مع السماسره باحتكار السوق على حساب الشركات الجادة.

وقال سمير عبد المعبود، عضو غرفة السياحة: لابد أن نتحد مرة واحدة، ونحمد الله أن السياحة فتحت موسم الحجز باكرًا هذا العام، وستغلق باب الحجز بعد فترة حجز الداخلية، وشركات السياحة لديها أدواتها لجذب الحاج إليها، لأنه يعلم مَنْ يقدم له خدمة حقيقية، مضيفا: لا داعى لزيادة الأعباء على الحجاج، ولا لتخفيضات السقف، ولا لتمديد المدة، ونعلم أن الشعب المصرى ينتظر لآخر لحظة وسيأتي بكثافة للحجز في الأيام المتبقية.

وأضاف علاء الدين عليش، رئيس شركة نايلارز تورز للسياحة: أؤيد مطالب مد فترة باب الحجز، وسأرسل خطاب رسمي إلى الغرفة ولجنة السياحة الدينية وعلى الشركات أن يفعلوا بالمثل.

 

وقال وليد خليل، عضو لجنة السياحة الدينية الأسبق: وجهة نظري ـ و في إطار المصلحة العامة ـ أن مصر كلها تعلم أن سيستم الحج سيغلق منتصف مارس، ومن يرغب في الحج سيتقدم قبل هذا التاريخ، ونسبة ضئيلة جدًا ربما تكون لا تعلم، ومن المحتمل أن يتم تأجيل غلق السيستم؛ ما يزيد عدد المتقدمين بنسبة ضئيلة جدا.

بينما أيد محمد رحمي عضو اتحاد الغرف السياحية مطالب مد مهلة الحجز، مشيرًا إلى أن المواطن حتى الآن لم يعِ فكرة أن باب التقدم للحج سيغلق بعد أسبوعين، ومد المهلة لصالح أكبر عدد من المواطنين.

وقال محمد البيه، رئيس شركة البيه للسياحة: أنا مع هذه المطالب لمواجهة الانفلات غير الأخلاقي في المتاجرة بحجاج بيت الله الحرام، والتصدى لمافيا جمع جوازات الحج.

درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تؤيد مطالب تأجيل قرعة الحج السياحي؟

نعم
69.230769230769%
لا
30.769230769231%
لا يهمني
0%