رئيس التحرير عبدالحكم عبد ربه

القرية الفرعونية

طباعة

السبت , 06 يناير 2018 - 05:48 مساءٍ

القرية الفرعونية
القرية الفرعونية

القرية الفرعونية تعد من أهم مزارات مصر السياحية وتقع في محافظة الجيزة ، وتتميز القرية بوجود أماكن محاكاه لعدد من المعابد وأثار مصر الفرعونية وأيضا تجسيد للحياة الفرعونية القديمة .

تم تأسيس القرية سنة 1974 علي يد الدكتور حسن رجب ليحقق حلمه فى عمل متحف حى يضم ناس حقيقيون يرتدون زى فرعونى و يجسدون الحياه المصرية القديمة ، وبدأ فى تحويل جزيرة يعقوب الى نموذج شديد التطابق لحياه المصريين القدماء و كانت الخطوة الاولى هى زراعة ما يقرب من خمسة الاف شجرة حول القرية لحجب مظاهر القاهرة الحديثة و كانت اوائل تلك الاشجار شجر الصفصاف، الجميز، النخيل البلح و كان يسافر فى كل مكان ليحصل على مراده من النباتات و الحيوانات الفريدة و فى السنين الست التاليين بدأ حسن رجب فى زراعة النباتات فى التربة المصرية التى كانت بمثابة وطن لها منذ الاف السنين ، وكان مهتم بأدق التفاصيل اهمية عن حياه المصرى القديم و كان يبحث عن اجابات الاسئلة التى لا اجابة لها .

 

 

بدأت عجلة العمل تدور فى القرية فتم انشاء بيت النبيل و حديقته، سوق، حقل كبير للزراعة و الحصاد، مكان لعمل المراكب، طرق، مزارع و فى الوسط معبد ضخم من الحجر الابيض و الذى تحول بعد ذلك ليكون شعار القرية الفرعونية ، و فى عام 1984 افتتح دكتور حسن رجب رسمياً القرية الفرعونية بعد عمل استمر لمدة 10 سنوات بتكلفة اكثر من 6 ملايين من الدولارات، ثم فى عام 1989 انضم دكتورعبد السلام لوالده و اشترك فى ادارة القرية . كانت القرية لم تكتمل وقتها و لكنها فى مرحلة التطور حيث مرت بعض السنوات على افتتاح القرية ليأتى افتتاح نموذج لمقبرة توت عنخ امون و التى اصبحت الملاذ الوحيد لرؤية المقبرة لغير القادرين على زيارة مدينة الاقصر ،

وقام الدكتور عبد السلام بإفتتاح العديد من المتاحف (12 متحفاً) و التى عرضت العديد من مراحل تاريخ مصر الحديث و لذا اخذت القرية فى النمو و التحول لمكان سياحي هام .

زيارة القرية الفرعونية مليئة بالمفاجأت والأحداث المثيرة والبداية بدخول القرية وشراء التذاكر من شباك التذاكر علي البوابة، ثم عوامة الاستقبال، وتحتوي علي كافيتريا صغيرة لاستقبال الزوار ومعرض لبعض المنتجات الأثرية والفرعونية، في الطابق الأعلي من عوامة الاستقبال هناك متحف كليوباترا، وفريق من المرشديين السياحيين يقدمون سرد كامل للتاريخ عن فترة حكم كليوباترا ويوليوس قيصر، والصراع الذي دار في تلك الحقبة، بعد مشاهدة متحف كليوباترا، تبدأ الرحلة إلي داخل القرية منذ ركوب المركب العائم، ينتقل المركب العائم داخل القنوات المائية المحيطة بالقرية الفرعونية، يستطيع الزائر التعرف خلال تلك الجولة علي الآلهة عند المصريين القدماء، ومشهد عن النبي موسي ومعلومات عن نبات البردي وطرق تصنيعه وتحويلة إلي ورق، ونبذة عن طرق التحنيط وصناعة الورق والفخار والزجاج والأسلحة، ومعلومات عن طرق الزراعة والري والصيد عند الفراعنة، وطرق الرسم والكتابة الهيروغليفية، كل تلك المعلومات يمكن سماعها ومشاهدتها مشاهد تمثيلية تحاكي الماضي، وتقريب الصورة وتحاكي حياة المصريين القدماء وكل تفاصيل حياتهم.

 

أكثر ما يميز القرية الفرعونية بعد الرحلة بالمركب العائم، هي المتاحف المختلفة التي تتناول كل تاريخ مصر القديم والحديث، فهناك المتحف البطلمي ومتحف التراث ومقبرة توت عنخ آمون ومتحف العقائد ومتحف المراكب والمتحف الإسلامي ومتحفي جمال عبد الناصر والسادات ومتحف الأهرامات والمتحف القبطي ومتحف التحنيط ومتحف مصر الحديثة ومتحف نابليون ومتحف كليوباترا، كل منهم يتناول حقبة تاريخية ومدعم بالصور والماكيتات المصغرة لأهم الأحداث والمعارك والملابس والأدوات المستخدمة خلال تلك الحقبة من تاريخ مصر.

من الأعمال المميزة متحف جمال عبد الناصر هو متحف يتناول حياة الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر منذ مولده حتي وفاته أوائل السبعينيات.ويقع المتحف بالقرية الفرعونية على ضفاف النيل.

يحتوى المتحف على أكثر من 170 صورة نادرة للرئيس جمال عبدالناصر في مراحل حياته المختلفة، كما يضم المتحف عددا كبيرا من مقتنياته الشخصية وتمثالين نصفيين وبعض العملات والطوابع التي صدرت في تلك الفترة وبعض الصور الخاصة بجمال عبد الناصر في أغلفة المجلات الأجنبية باإضافة للرسائل التي كتبها جمال عبد الناصر خلال عامي 1941 و 1942 بالإضافة إلى نص قرار تأميم قناة السويس في 26 يوليو عام 1956 وخطاب التنحي الذي ألقاه في 9 يونيو عام 1956 والتقرير الطبي لوفاة عبدالناصر.

 

ويوجد أيضا متحف الرئيس الراحل محمد أنور السادات الذي يحتوى  على مجموعه كبيره من المقتنيات الشخصية والصور وبعض المقتنيات الشخصية التى قامت السيده جيهان السادات باهدائها للمتحف مثل "بدلته البحرية" التي حضر بها حفل افتتاح قناة السويس، وسترته الخاصة وعصاه الشهيرة ومعجونة وفرشاة أسنانه وعطره. كما يحتوي على مجموعة من الصور التذكارية النادرة للسادات في مناسبات مختلفة، ومنها صورة زوجاته وأبنائه، وأثناء لحظات التأمل الخاصة بحياته مثل صورة باستراحته بالهرم وصورة وهو يتوضأ ويصلى وبالمتحف ما كيت رائع يشرح من خلاله كيف قامت الحرب والصعوبات التي واجهت الجيوش المصرية مثل خط برليف والساتر الرملي، وصور له مع أهم الشخصيات العالمية أثناء توقيع إتفاقية السلام الشهيرة بمنتجع كامب ديفيد.

 

ومن المتاحف المميزة أيضا، متحف التحنيط الذي يحتوي علي بعض نماذج لعملية التحنيط وأهم الآلهة المرتبطة بفكرة التحنيط، ومتحف الأهرامات ويمثل فكرة بناء الهرم وأهم الأدوات المستخدمة في بناءه والمسلات.

 

تعد مقبرة "توت عنخ أمون " الموجودة بالقرية عمل فريد من نوعه حيث قامت القرية ببناء نموذج للمقبرة بنفس الحجم والتصميم وكذلك نماذج لجميع القطع الأثرية التي تم اكتشافها موضوعة بنفس الترتيب الذي وجدت عليه عند اكتشاف المقبرة وتنقسم المقبرة إلي أربع غرف في الغرفة الأولي هناك ثلاثة أسرة مغطاة بالذهب وأواني بيضاء بها اطعمة مجففة لكي يستخدمها الملك في العالم الآخر والعديد من متعلقات الملك مثل كرسي العرش. أما عن الغرفة الثانية فبها بعض الأواني الفخارية وصندوق وجد فيه أسلحة الملك ولعبة السينت التي تشبه لعبة الشطرنج الآن تتكون الغرفة الثالثة وهي غرفة الدفن من أربع مقصورات وفي هذه الغرفة تم اكتشاف المومياء موضوعة في تابوت يبلغ وزنه 110 كجم من الذهب الخالص ويطلق علي الغرفة الرابعة غرفة الكنوز حيث وجد فيها بعض كنوز الملك وبعض متعلقاته وكذلك الآلة أنوبيس إله التحنيط والذي كانت وظيفته حماية المقبرة.

ويأتي الجزء الممتع في زيارة القرية الفرعونية وهو من أجمل وأمتع أجزاء الرحلة كانت الجولة داخل منزل الرجل النبيل أو الغني عند الفراعنة، والجولة داخل منزل الرجل الفقير، فحتي أيام الفراعنة لم تعرف مصر العدالة الاجتماعية، فمنزل الرجل الغني مكون من عدة غرف كالمكتبة والمطبخ والأصطبل وغرفة الخدم وغرفة الخزين وغرفة التجميل وغرف النوم والحمام ومساحة واسعة أمام المنزل، أما الرجل الفقير فبيته من غرفة واحدة وتجلس زوجتة المسكينة لتطحن القمح وتعد الدقيق بالساعات الطويلة، بينما تقضي زوجة الرجل الغني وقتها كله في سماع القيثارة ووضع مساحيق التجميل.

ويوجد بداخل القرية مركز للفنون، وفيه تقام بعض النشاطات الفنيةمثل الورش الفنية للزجاج والفخار وصناعة البردى ،أيضا يوجد داخل القرية مكان مخصص للألعاب، كملاهي مصغرة، حيث يستطيع الصغار أن يلعبوا إذا شعروا بالملل من مشاهدة المتاحف المختلفة،كما يوجد مركز متخصص للتصوير

 

وهناك جزء من الجولة مخصص داخل القرية الفرعونية يتضمن زيارة السوق والبازار، والذي يقدم العديد من البضائع والمنتجات الفرعونية المختلفة، والتي يقبل عليها الزائرون بشغف، كذلك استديو القرية حيث يمكن أن يقوموا بتصويرك بالملابس الفرعونية وفي جو فرعوني ، ولا يسمح بالتصوير داخل البازار ولا الاستديو، وهناك أيضا جزء مخصص في السوق الفرعوني لبيع المنتجات الزجاجية والعطور والمنتجات النحاسية والجلدية والرسم بالرمال ورسوم الحناء وبعض المشغولات التراثية والفرعونية.

درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

كيف ترى تطبيق السعودية للتأشيرة الإلكترونية؟

جيدة
87.5%
ضارة
6.25%
لا يهمني
6.25%