رئيس التحرير عبدالحكم عبد ربه

عادل شعبان يكتب:عادل شعبان يكتب:

نصيحة لكل مؤيد

طباعة

الخميس , 18 اكتوبر 2018 - 08:18 مساءٍ

نصيحة لمؤيدي كل مرشح «قائمة معلنة، أو فردي، أو لستة سرية»، فرق كبير بين «تلقيح الكلام» و«النقاش المحترم»، فنحن أصحاب «مهنة محترمة» ويجب أن يكون الكلام بيننا علي الأقل في هذا المستوى، فالانتخابات فترة وستمر وأي زميل سيُوفق لن يأخذ الكرسي أو الغرفة «مقاولة» لحسابه !.

انتهى عصر المقاولات، ونحن كـ«جمعية عمومية» مَنْ ستدير الدفة من خلال لجان مُنتخبة أيضا من الجمعية العمومية، كي لا نترك لأي زميل «الحبل علي الغارب» يفعل ما يشاء.

كل ما حدث في الماضى كان «بسببنا واتكالنا، وكان كل همنا حصة عمرة، أو حج حصص، أو تنزيل سقف القرعة !»، وتركنا غرفتنا وأموالنا يُعبث بها وكأنها تركة أو ورثِة لميت ليس له وَرثه !.

إن شاء الله مَنْ سَيوُفق سيكون هو همزة الوصل فقط مع مجموعة لا تتعدى ٥ أفراد من كل لجنة تشاركه كل اجتماعاته مع الجهة الحكومية أو حتي السفر للسعودية أو لأي محفل دولي يهم القطاع.

الأموال أموالنا، فبدلًا من أن يَنهل منها «أمين غرفة» وبعض المحظوظين من «شلة» أو من «صحفيين وإعلاميين الورنيش الإعلامي»، وهؤلاء بدأوا في الظهور وتقديم أنفسهم في خدمة من يظنوا أنهم سيوفقوا وسيغدقوا عليهم بالبدلات والسفريات الخارجية باليورو والدولار، فنحن أولي منهم ونحن مَنْ سنتحكم في آلية صرفها.

اللجان نحن من سيشكلها مباشرة من الجمعية العمومية، وستكون هى من تمثلنا مع أعضاء المجلس المنتخبين أو المعينين ـ في حالة إعادة الترشح أو تأجيل الانتخابات.

وأقول : خلاص القطاع فاق أعضاءه، واعلموا يا مرشحين أن ما فات «مات وولى»، والمُوفق منكم ربنا يعينه عَلِينا؛ لأنها ستكون مسؤولية عليه وتكليف وليس تشريف، وحتي الغرف الفرعية لن تكون مكافأة لمن خدم على «توفيق أعضاء المجلس»، سواء «قائمة أو فردي أو لستة»، وستكون بالانتخاب من أعضاء جمعيتها الفرعية في كل إقليم، ولن نكون مكافأة أو شيك لأي «شلة» لمرشح أو مرشحين.

فبرجاء وقف أي تراشق لمؤيدي أي مرشح، فكلنا في الآخر زملاء مهنة وسنلتقي دائما، ورجاءًا غلق هذا الموضوع نهائيًا، وتعالوا نوعي كل الناخبين الذين لا يتشاركون معنا في «الميديا» والمُلقبين بـ«حزب الكنبة»، وهؤلاء يأتون فقط للمجاملة بعد الادلاء بأصواتهم، ندعوهم  للمشاركة في الرقابة من خلال اللجان وأنا من الآن مع بعض القدامى المحترمين والشباب الذين يرغبون في المشاركة ـ ليس من بيننا مشارك في الترشح للغرفة ولا محسوب علي أي طرف ـ سننشئ جروب لكل لجنة علي «الواتس والفيس بوك» بحيث تكون لجان عامة موسعة يُنتخب منها مقرر وأربعة أعضاء كل عام، ويُعين المجلس سنويًا بطريقة دورية رئيس لها كل سنة، وأيضاً يكون المنسق لها عضو مجلس إدارة، وسيرسل لينك الاشتراك علي العام لمن يريد الاشتراك في اللجان ويجب ان نتقابل في غرفتنا أسبوعيا أو شهريا علي الأقل ـ لكل لجنة يوم ـ وأنصح بعدم التكالب علي لجنة بعينها.

كل زميل يشارك في اللجنة التي يجد نفسه قادر على أن «ينتج ويفيد» فيها، وكل زميل له لجنة واحدة فقط لزيادة المشاركة فنحن  ٢٥٠٠شركة، على أن تكون اللجان ممثلة جغرافيا ـ مش نلاقي ١٠٠٠ في اللجنة الدينية وباقي اللجان فاضية ـ هكذا لن نترك مُقدراتنا في تشاحن وتلاسن مع ٨ أعضاء فقط، ونأتي آخر العام لـ«نبصم ونُصفق» علي ميزانية تُتلى علينا ولا نشارك في وضعها ومراقبتها شهريًا لنعرف أوجه صرفها.

هكذا؛ سنكون نحن مَنْ نضع الخطط ونحل مشاكلنا بأنفسنا، ووقتها لن نجد تكالب ومنافسة علي الترشح لمجلس الإدارة، وليكن شعارنا جميعًا:«شارك بتفاعلك..بدل ما تُباع بتكاسلك».